Accéder au contenu principal

دروس الكورونا

تسونامي الكورونا سيمر و الثمن سيكون غاليا على الأرواح و الاقتصاد . علينا التمعن فيما سيحصل وخاصة التعلم من هذه الأزمة لأن تونس والعالم سيتغير بسرعة في السنوات القادمة. 
دروس الكورونا: 
اولا : أهمية الخبرة و العلم: بعد سنوات من الشعبوية و التصحر العلمي الكورونا يعطينا درس في أهمية الخبرة والعلم في مواجهة الأزمات . فالخبراء والعلماء هم الذين سيجدون الحل و هم الذين الذين سينقذون الأرواح و غير ذلك سيكون ثمنه باهضا و سيذكره التاريخ.

ثانيًا : التضامن: صحتي و صحتك و صحة العموم  تعتمد على منظومة صحية تخدم الجميع. فعلى الكل ان يحافظ على صحة الجميع. نفس الشيئ ينطبق على الاقتصاد فلن تنفعك أموالك اذا الأسواق فارغة و لن تستطيع مجابهة الأزمة اذا دولتك منهارة . وهذا ينطبق أيضا على العلاقات الدولية. 

ثالثًا : استعمال التكنولوجيا : التكنولوجيا هي التي ستجعل من العمل يتواصل عن بعد و هي التي ستصنع الدواء و للقاح لما يكتشف، هي التي ستغير المنظومة التربوية و الصحية و هي التي ستنقذ الدول التي لا طالما حاولت تأخير دخولها لحياة الناس. الرقمنة و استعمال المال إلكترونيا و كل هذه الإصلاحات ستصير بسرعة من جراء الكورونا. 

رابعًا: الدولة القوية هي التي ستنقذ شعبها . الصحة و التعليم و الدفاع و كل مانحتاجه لبناء منظومة لمقاومة الأزمات و الرقي بشعبنا لا تستطيع ان يعطينا إياه الا دولة قوية قادرة على تطبيق القانون وجمع الضرائب و القيام بإصلاحات و برامج و سياسات طويلة المدى. 

خامسا : نظرة جديدة للعولمة: الكورونا عدو قاتل لا نراه ولا نقاتله الا بالعلم و كذلك أيضا تغير المناخ. ودرس الكورونا سيجعلنا نغير نظرتنا للعالم فها نحن نستطيع ان نعيش بدون طيران و بدون بظائع اتية من كل اصقاع العالم . العيش في زمن الكورونا و هو بداية منوال معيشي جديد سيجعلنا نفتح الحرب على تغير المناخ و التلوث. هذه الحرب ستجعلنا نعول على ما نزرعه و نصنعه و ستجعل التجارة تزدهر بين الأجوار و منوال الاستهلاك يتغير وخاصة محيطنا سيتحسن. 

سادسا : نظرة جديدة لانفسنا: من الواضح ان هذه المحنة لن تمر بسلام. فالأفراد ستجوع و تفقر و في الأخير تتمرد . التمرد سيكون على الدول الاستبدادية و على المنظومة الاجتماعية و السياسية و سيكون أيضا بنظرة جديدة لدور الدين . ففقدان الاحبة في زمن الحجز و العزل الصحي و غياب تعازي الجماعة و التجمع في الجوامع و المقابر سيترك اثرا و سيجعل من القراءة الدينية تركز اكثر على الفرد . 

سابعا : مجابهة التغيير ونسقه المتسارع. العالم يتغير و بسرعة. سرعة لم نراها من قبل . الكورونا دفعنا إلى نسق تغيير لم نشهده من قبل . تغيير كل شيئ من حياة الفرد إلى تاريخ الإنسانية. البشر يحب و يتمسك بعاداته الجيدة والتي تعطيه إحساسًا بالنجاح و الرفاه و الطمأنينة و أيضا بعاداته السيئة و المضيعة للوقت . البشر لا يحب التغييرات الجذرية و درس الكورونا درس في التأقلم والبقاء سيجعلنا نقبل بالتغيير بأكثر سهولة مهما كان نوعه .

Commentaires

Posts les plus consultés de ce blog

تونس: كارثة الإيقاف التحفظي

الإيقاف التحفظي والايداع بالسجن قبل إصدار الحكم يجب ان يكون الاستثناء وليس القاعدة. هذا الإجراء المعمم بالمحاكم التونسية هو سبب اكتظاظ السجون(50%من السجناء هم مواطنين موقوفين ولا يوجد حكم ضدهم) وثابت علميا انه يؤثر على مجرى العدالة
بشكل كبير ويؤثر سلبا على الأحكام فنادرا ما يحكم الموقوف بالبراءة او بمدة اقصر من التي قضاها تحفظيا . هذه الممارسات تسبب كوارث اجتماعية واقتصادية و تجعل المواطن يحقد على المنظومة القضائية و يحس بالظلم و القهر



Pour s'approfondir dans le sujet: Lire L'etude du Labo démocratique intitulée : "Arrestation, garde à vue, et détention préventive: Analyse du cadre juridique tunisien au regard des Lignes directrices Luanda"

Abolir le visa schengen pour les tunisiens.

Je me joins a adib, tarek et les autres pour exprimer ma forte reprobation de la politique de visa et de restriction que l'Europe a instauré vis a vis des tunisiens.

je pense, et ce pour plusieurs raisons, que l'Europe gagnerai plus a faciliter l'acces des tunisiens a son territoire.(je parle dans ce post uniquement des tunisiens et non de tous les pays du sud puisque la Tunisie exige un visa pour ces pays et puisque je concois que pour chaque pays ya un contexte different.. donc une balance risque/benefice differente)

- primo si tout les tunisiens ( comme les libanais d'ailleurs) ne sont pas tres nombreux et meme s'ils decidaient tous d'emigrer en Europe ils seraient facilement dissous dans la population generale.

- secondo, culturellement la Tunisie a toujours été baigné dans la culture de la mediterrannée du sud et je trouve absoument incroyable que des roumains, estoniens ou slovaques soient la bienvenue dans des pays comme la France, l'Italie ou l'es…

Mes blogs amis