Accéder au contenu principal

Mehdi Jomaa reiterates that he's leaving office after the elections.

Even though Jomaa has had the highest ratings throughout his mandate and that many have said that he could be the next head of government of a potential Ennahda/ Nidaa sponsored national unity governement, Jomaa met with representatives of the national and international media in the last two days to reiterate the message he has been conveying since he took office:"I am not staying".

This is a good news for the democratic transitiona and an excellent message to the different parties and the international community.  The timing of this announcement is also interesting. Is he under pressure from a certain group? Is the situation that bad economically that he does not want to extend his tenure? Or is it a recognition that he does not have enough political capital with the main political parties that he prefers to announce his departure before others build their campaign on his name or criticizing his governement's results.

Commentaires

rosi a dit…
Merci pour cet article très complet encore une fois
voyance serieuse gratuite par mail

Posts les plus consultés de ce blog

تونس: كارثة الإيقاف التحفظي

الإيقاف التحفظي والايداع بالسجن قبل إصدار الحكم يجب ان يكون الاستثناء وليس القاعدة. هذا الإجراء المعمم بالمحاكم التونسية هو سبب اكتظاظ السجون(50%من السجناء هم مواطنين موقوفين ولا يوجد حكم ضدهم) وثابت علميا انه يؤثر على مجرى العدالة بشكل كبير ويؤثر سلبا على الأحكام فنادرا ما يحكم الموقوف بالبراءة او بمدة اقصر من التي قضاها تحفظيا . هذه الممارسات تسبب كوارث اجتماعية واقتصادية و تجعل المواطن يحقد على المنظومة القضائية و يحس بالظلم و القهر Pour s'approfondir dans le sujet: Lire L'etude du Labo démocratique intitulée :  "Arrestation, garde à vue, et détention préventive: Analyse du cadre juridique tunisien au regard des Lignes directrices Luanda"

دروس الكورونا

تسونامي الكورونا سيمر و الثمن سيكون غاليا على الأرواح و الاقتصاد . علينا التمعن فيما سيحصل وخاصة التعلم من هذه الأزمة لأن تونس والعالم سيتغير بسرعة في السنوات القادمة.  دروس الكورونا:  اولا : أهمية الخبرة و العلم: بعد سنوات من الشعبوية و التصحر العلمي الكورونا يعطينا درس في أهمية الخبرة والعلم في مواجهة الأزمات . فالخبراء والعلماء هم الذين سيجدون الحل و هم الذين الذين سينقذون الأرواح و غير ذلك سيكون ثمنه باهضا و سيذكره التاريخ. ثانيًا : التضامن: صحتي و صحتك و صحة العموم   تعتمد على منظومة صحية تخدم الجميع. فعلى الكل ان يحافظ على صحة الجميع. نفس الشيئ ينطبق على الاقتصاد فلن تنفعك أموالك اذا الأسواق فارغة و لن تستطيع مجابهة الأزمة اذا دولتك منهارة . وهذا ينطبق أيضا على العلاقات الدولية.  ثالثًا : استعمال التكنولوجيا : التكنولوجيا هي التي ستجعل من العمل يتواصل عن بعد و هي التي ستصنع الدواء و للقاح لما يكتشف، هي التي ستغير المنظومة التربوية و الصحية و هي التي ستنقذ الدول التي لا طالما حاولت تأخير دخولها لحياة الناس. الرقمنة و استعمال المال إلكترونيا و كل هذه الإصلاحات ستصير بسرعة من جراء ا

Mes blogs amis

Tunisian blogs Adiboo 3assel Amira-Science po Anticorp Bahet Barjot MettalicNaddou bidules Brunette Bloggy girl Samsoum Chasseur de souris Chakoupa Chicha Dismalden Djem Etranger Ex-Imam Blog Eau Bleue El greco Hatem jojo ben jojo Jean Ken Kahloucha Diary Khanouf K-Max Leila fi amarikia Little Sarah American girl Massir mots a dire Mouch