Accéder au contenu principal

;-) التربية والتكوين في تونس : المكاسب المسجلة

باردو ـ الصباح
بدأ وزير التربية والتكوين ردوده على تدخلات النواب واستفهاماتهم بعرض المكاسب المسجلة في القطاع على الصعيد الدولي، فلاحظ أن نسبة التمدرس بلغت نحو 99% وهي بذلك تحتل مرتبة متقدمة قبل البرازيل والشيلي وروسيا والمغرب، فيما تحتل تونس المرتبة الأولى عالميا مع الدانمارك بشأن نجاعة المنظومة التربوية والتكوينية.. وأوضح الوزير أن نسبة التأطير شهدت هي الأخرى تحسنا ملحوظا في جميع مراحل التعليم، ومن المتوقع التوصل الى معلم لكل 17 تلميذا في المؤسسات التربويــــة الاعدادية والثانويـــــــــة في أفق العام 2009، و19 تلميذا بالمدارس الابتدائية..
كما سجلت نسبة النجاح تحسنا ملحوظا حيث بلغـت نسبـة الرسـوب 3،8% خلال العام الجاري بينما كانت في حدود 6،17% العام 1994 فيما تراجعت نسبة الانقطاع عن التعليم من 4،4% الى 4،1% حاليا..

Commentaires

Anonyme a dit…
Les tunisiens sont le "nouveau peuple élu"...

malheureusement, la plupart des tunisiens ne le savent pas !
Anonyme a dit…
... et ils ne font que critiquer et râler à longueur de journée !
Anonyme a dit…
Putain chui émue .. du fond de mon fond .. et de toutes mes trippes je chante houmatal hima !!
Anonyme a dit…
Ca l'ai sérieux, ca me fait du bien :)
Anonyme a dit…
http://www.tunisietransparence.net/

nouvelle decouverte .. d'autant plus que ça apparait sur les annonces google sur les blogs dès qu'on parle de "nouvelles technologie" ..
je viens de le decouvrir moi aussi ! il m'a laisse plus ou moins perplexe ! j'aurai aime qu'on puisse avoir la possibilite de commenter.
La quantite c'est bien, mais pas assez . Mais faut penser aussi à la qulité qui n'arrête pas pas de baisser.

Posts les plus consultés de ce blog

تونس: كارثة الإيقاف التحفظي

الإيقاف التحفظي والايداع بالسجن قبل إصدار الحكم يجب ان يكون الاستثناء وليس القاعدة. هذا الإجراء المعمم بالمحاكم التونسية هو سبب اكتظاظ السجون(50%من السجناء هم مواطنين موقوفين ولا يوجد حكم ضدهم) وثابت علميا انه يؤثر على مجرى العدالة بشكل كبير ويؤثر سلبا على الأحكام فنادرا ما يحكم الموقوف بالبراءة او بمدة اقصر من التي قضاها تحفظيا . هذه الممارسات تسبب كوارث اجتماعية واقتصادية و تجعل المواطن يحقد على المنظومة القضائية و يحس بالظلم و القهر Pour s'approfondir dans le sujet: Lire L'etude du Labo démocratique intitulée :  "Arrestation, garde à vue, et détention préventive: Analyse du cadre juridique tunisien au regard des Lignes directrices Luanda"

Mes blogs amis

Tunisian blogs Adiboo 3assel Amira-Science po Anticorp Bahet Barjot MettalicNaddou bidules Brunette Bloggy girl Samsoum Chasseur de souris Chakoupa Chicha Dismalden Djem Etranger Ex-Imam Blog Eau Bleue El greco Hatem jojo ben jojo Jean Ken Kahloucha Diary Khanouf K-Max Leila fi amarikia Little Sarah American girl Massir mots a dire Mouch

دروس الكورونا

تسونامي الكورونا سيمر و الثمن سيكون غاليا على الأرواح و الاقتصاد . علينا التمعن فيما سيحصل وخاصة التعلم من هذه الأزمة لأن تونس والعالم سيتغير بسرعة في السنوات القادمة.  دروس الكورونا:  اولا : أهمية الخبرة و العلم: بعد سنوات من الشعبوية و التصحر العلمي الكورونا يعطينا درس في أهمية الخبرة والعلم في مواجهة الأزمات . فالخبراء والعلماء هم الذين سيجدون الحل و هم الذين الذين سينقذون الأرواح و غير ذلك سيكون ثمنه باهضا و سيذكره التاريخ. ثانيًا : التضامن: صحتي و صحتك و صحة العموم   تعتمد على منظومة صحية تخدم الجميع. فعلى الكل ان يحافظ على صحة الجميع. نفس الشيئ ينطبق على الاقتصاد فلن تنفعك أموالك اذا الأسواق فارغة و لن تستطيع مجابهة الأزمة اذا دولتك منهارة . وهذا ينطبق أيضا على العلاقات الدولية.  ثالثًا : استعمال التكنولوجيا : التكنولوجيا هي التي ستجعل من العمل يتواصل عن بعد و هي التي ستصنع الدواء و للقاح لما يكتشف، هي التي ستغير المنظومة التربوية و الصحية و هي التي ستنقذ الدول التي لا طالما حاولت تأخير دخولها لحياة الناس. الرقمنة و استعمال المال إلكترونيا و كل هذه الإصلاحات ستصير بسرعة من جراء ا